تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
 
 

 بدون عنوان

 
 

 Content Editor

 
​​
A+ A-
 

 دور الهيئة في تقديم الخدمات التأهيلية لحالات إصابات العمل

 

تلعب الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية دوراً ملموساً في تحقيق الحماية والأمان للمؤمن عليهم في حال تعرضهم لإصابات عمل، والتي من شأنها أن تمنعهم من الاستمرار في مزاولة العمل سواء بشكل مؤقت أو بصفة دائمة، فتصرف لهم البدلات اليومية المستحقة عن إصابة العمل، والتعويضات والمعاشات الناشئة عنها في حال تخلف للمصاب عجز كلي أو جزئي مستديم.حالات السابقة

وحتى يكون دورها مكملاً في توفير سبل الراحة للمصابين، فإنها تسعى جاهدة إلى استدراك حالة المصاب ومتابعته، ليكون عضواً فعالاً في المجتمع، ومساهماً ومشاركاً أبناء مجتمعه في خدمة وطنه.

فينهض دور الهيئة من خلال تقديمها الخدمات التأهيلية للمصابين، وتوفيرها لأفضل التجهيزات الطبية والأطراف الصناعية التي يحتاجها المصاب. فالهدف من الخدمات التأهيلية هو تحقيق غايتين ألا وهما: الغاية الصحية المتمثلة في متابعة حالة المصاب وتوفير له جميع مستلزمات العناية الطبية والتجهيزات الطبية (كالكراسي الخاصة بأصحاب الاعاقات العضوية مثلا) والأطراف الصناعية التي تتوافق مع حالة المصاب ومع العجز الناشئ عن إصابته. أما الغاية الأخرى وهي الغاية الاجتماعية، المتمثلة في محاولة إرجاع المصاب إلى حياته الطبيعية بأفضل ما يمكن، لينخرط في مجتمعة ويتابع حياته اليومية بدون معوقات تذكر.

وختاماً نوجه رسالتنا لجميع المؤمن عليهم، أن أية إصابة عمل تخلف عنها عجز مهني واحتاج فيها المصاب إلى تجهيزات طبية تتوافق مع حالته، ولم تكن متوفرة لهم من قبل وزارة الصحة، فإنه يستطيع التوجه إلى الهيئة وطلب منها توفير ذلك.